وللإشارة فإن مركبا قد فقد في عرض البحر منذ يوم 15 مارس الماضي في رحلة هجرة غير شرعية نحو السواحل الإيطالية، على متنه مجموعة من المهاجرين تم العثور على قاربهم يوم 18 مارس على بعد 10 أميال من السواحل، في حين عُثر ليلة البارحة على جثة إحدى الفتيات وهي أستاذة رياضة معطلة عن العمل، ليتوقّع أن يكون عدد بقية المفقودين في حدود الستة. وفق موقع موزاييك