وأعلن الوزير أنه سيتم خلال هذا الأسبوع اتخاذ العديد من الاجراءات الإدارية في هذا الشأن وذلك في إطار التصدي وبكل حزم لظاهرة الدروس الخصوصية والحد من هذه الظاهرة التي انتشرت مؤخرا خارج المؤسسات التربوية، وتطبيق العقوبات التأديبية من الدرجة الثانية التي أقرها الامر الحكومي والتي تصل إلى حد العزل الفوري لكل مخالف.

وبين بن سالم في تصريح لـ"وات" أن الوزارة "لن تترك المجال لاحتمال نقل التلاميذ وخاصة في التعليم الابتدائي، إلى أماكن خاصة سواء كانت منازل خاصة أو فضاءات خاصة أخرى على غرار مستودعات أو غيرها لتلقي دروس خصوصية.

وياتي قرار الوزارة على خلفية جرائم التحرش، التي تعرض لها 20 تلميذا بصفاقس، ارتكبها معلم في منزله خلال تقديم دروسا خصوصية للتلاميذ.