النقابة العامة للإعلام تتضامن مع ناجي البغوري ضد حملة التشويه التي تستهدفه من قناة الحوار التونسي

وطنية عماد حامدي

على إثر الحملة المغرضة التي تتعرض لها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين في المدة الأخيرة والتي قوبلت باستياء واستهجان شديدين، تلقت النقابة رسالة تضامن من نقابة العامة للإعلام المنضوية تحت الإتحاد العام التونسي للشغل وفي مايلي فحوها:

تتابع النقابة العامة للإعلام الحملة الرخيصة التي تشنّ ضد رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ناجي البغوري وخاصة ما أقدم عليه نوفل الورتاني على قناة الحوار من تشويه لنقيب الصحفيين وهي محاولة بائسة ومرفوضة خاصة عندما تأتي من جهات إعلامية.
إن النقابة العامة للإعلام تعتبر مثل هذه الممارسات محاولات معزولة لا قيمة لها وتؤكد مساندتها المطلقة للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واستعدادها المطلق لكل التحركات والاجراءات الممكنة للتصدي لهؤلاء الذين لا يحترمون أدنى مقومات أخلاقيات المهنة وتبقى غايتهم الوحيدة هو الربح المادي والإثارة الإعلامية المفضوحة في خدمة أسيادهم من بارونات الفساد الإعلامي..

التعليقات