إضراب عام للنقل بنابل وزغوان يوم الجمعة تضامنا مع سائق حافلة حادث جبل الجلود الأليم

وطنية

قرر المجلس الجهوي لقطاع النقل في ولاية نابل المنضوي تحت الاتحاد الجهوي للشغل تنفيذ إضراب عام في قطاع النقل في نابل وزغوان يوم الجمعة 20 جانفي الجاري احتجاجا على تحقيق وزارة النقل الذي اعتبروه " حكم إدانة" في حق سائق الحافلة حافظ جنان بعد اصطدامها بقطار في منطقة جبل الجلود ( ولاية تونس) يوم 28 ديسمبر 2016، وفق ما أكده كاتب عام مساعد الفرع الجامعي للنقل كريم الشريف ل(وات).

وأكد صباح الأربعاء على هامش تحرك احتجاجي انتظم أمام الإدارة العامة للشركة الجهوية للنقل بولاية نابل التمسك بمطلب المحتجين الأساسي والمتمثل في تكوين لجنة تحقيق محايدة بإشراف رئاسة الحكومة لإعادة التحقيق في أسباب الحادث تضم خبراء لضمان النزاهة والشفافية.
وأضاف أنه تمّ الاتفاق مع الفروع الجامعية بكافة ولايات الجمهورية ليكون يوم الإضراب يوم غضب في تونس العاصمة حيث سيتم تنفيذ وقفة احتجاجية أمام وزارة النقل، حسب تصريحه.
وقد نفذت تنسيقية المجتمع المدني في مدينة بني خيار من ولاية نابل وممثلي الأحزاب السياسية بالجهة يوم الاحد الفارط وقفة احتجاجية وسط المدينة للتعبير عن غضبهم ورفضهم لنتائج التحقيق و مساندتهم للسائق حافظ جنان الذي اعتبروه " كبش فداء".
وتتمثل صورة الحادث الذي جد يوم 28 ديسمبر 2016 في اصطدام قطار بحافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل بنابل في منطقة جبل الجلود (ولاية تونس) وقد أدّى إلى انشطار الحافلة إلى نصفين وتسبب في وفاة 5 أشخاص وإصابة 54 شخصا.
وتمّ سجن سائق الحافلة حافظ جنان إثر نتائج تحقيق الوزارة التي حملت السائق المسؤولية المباشرة للحادث لأنه كان يسير بسرعة لا تتلاءم مع الوضع الحالي للطريق والتقاطع.

التعليقات