سعديّة مصباح تبكي فرحا بإقرار قانون مناهضة العنصريّة في تونس

  • 10 أكتوبر 12:46
  • 1808


رصدت كاميرات الصحافة دموع السيدة التونسية سعدية مصباح ، رئيسة جمعية منامتنا ، المناضلة ضدّ التمييز العنصري، مباشرة بعد إعلان اعتماد قانون يناهض العنصريّة في تونس.
وقد بكت سعديّة مصباح دموع الفرح تأثرا بما جدّ داخل قبة البرلمان التونسي بعد ان صادق مجلس نواب الشعب مساء الثلاثاء 9 أكتوبر 2018 خلال جلسة عامة خصصت للنظر في مشاريع قوانين، على مشروع القانون الأساسي عدد 11 لسنة 2018 المتعلق بالقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري بموافقة 125 نائبا ومعارضة نائب واحتفاظ 5 آخرين.
وتعتبر تلك الخطوة تاريخية بالنسبة لتونس ، على اثر نضال طويل استمر لأكثر من 7 سنوات وفقاً للجمعية التونسية لدعم الأقليات (ATSM). وأشارت ATSM أيضا أنها ستواصل الكفاح لضمان التنفيذ الصحيح لمشروع القانون، نقلا عن صحيفة بزنس نيوز.