سلطت صحيفة Libération الفرنسية، الخميس 8 أفريل 2021، الضوء على الجدل الذي أثير مؤخراً حول الموقف الذي حصل خلال استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، لرئيسي المجلس الأوروبي شارل ميشيل والمفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين. 

القصة بدأت عندما استقبل أردوغان رئيس المجلس الأوروبي وجلس الرئيس التركي وميشيل على مقعديهما، فيما بقيت فون دير لاين تحدق بهما، في مشهد انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وتناقلتها وسائل إعلام غربية التي راحت توجه انتقادات للرئيس التركي بسبب الموقف.

إلا أن الصحيفة الفرنسية ذكرت أن هناك "اتفاقاً بين المؤسسات" في الاتحاد الأوروبي يحدد البروتوكولات المعمول بها، وإن الرئيس التركي لم يخرق أي بروتوكول ولم يقلل من احترام فون دير لاين كما اتهمته بعض الوسائل الإعلامية الأوروبية.