أثارت سيدة مكسيكية الفوضى في حفل زفاف اقتحمته لتقول للعريس إنها تحبه، فيما حاولت ضرب العروس على وجهها.

فأثناء أجواء رومانسية هادئة في إحياء حفل زفاف تقليدي في المكسيك، واقتصار الدعوة على الأصدقاء المقربين من العروسين فقط، بسبب الاجراءت التي فرضها فيروس كورونا، دخلت سيدة غيورة لتعبر للعريس عن حبها له لكن بطريقة أثارت الفوضى، بسبب صراخها الهستيري.

وفي مقطع الفيديو الذي انتشر لهذه اللحظة، وقفت السيدة أمام العروسين، ووجهت كلامها للعريس معبرة عن حبها له, ثم هرعت نحو العروس في محاولة لضربها بينما واصلت الصراخ، فيما وقف الحضور في حالة ذهول وصدمة جراء هذه المشاجرة الغيورة.

بعدها سُمع صوت رجل يعتقد أنه العريس يقول: "خذوها خارجاً"، وفق صحيفة Daily Mail البريطانية، الإثنين. 

رغم أنه حاول 3 أشخاص إيقاف السيدة ومنعها من الدخول وهي تصرخ لكنها أفلتت من بينهم.

فيما أخذ رواد الشبكات الاجتماعية في تفسير سبب اقتحام العرس، إذ تكهن البعض بأن العريس رجل غير مخلص، فيما أبدى غيرهم استغراباً من العروس التي وقفت دون تحريك ساكن.