حققت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي أمنية طفل، بالاحتفال بيوم ميلاده وسط أسرته وبمشاركة الإطفائيين من مركز إطفاء وإنقاذ البرشاء، وذلك ضمن المبادرات المجتمعية التي يتبناها الدفاع المدني بدبي.

وتلقت إدارة الاتصال الحكومي رسالة من أسرة الطفل خالد عبد الله جوهر، البالغ من العمر 3 سنوات، تعرب فيها عن إعجابه بشخصية رجال الإطفاء ومهنتهم السامية، متمنين أن يقام عيد ميلاده هذا العام بين رجال خط الدفاع الأول للدفاع المدني بدبي، وفقا لما نقلته صحيفة "الإمارات اليوم".

وأكد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ العميد خبير علي حسن المطوع مساعد، أن استجابة الدفاع المدني بدبي السريعة لتحقيق أمنية الطفل، "ترسخ العلاقة الإيجابية بين مكونات المجتمع وتضاعف ثقة أفراده فيما تلعبه الإدارة من دور إنساني".