أفادت تقارير إعلامية بأن نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان ستستمر في العيش في قصر "هيدن هيلز"، بعد طلاقها من زوجها كاني ويست.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن القصر الذي يوجد في ولاية كاليفورنيا، تبلغ تكلفته 60 مليون دولار وتتشارك فيه كاردشيان مع ويست.

وأوضح المصدر أن كيم ستستمر في العيش في القصر "في محاولة للحفاظ على أطفالها في بيئة مستقرة، بعد إتمام إجراءات الطلاق".

وجاء القرار رغم إمضاء كاني سنوات في تصميم هذه الإقامة وتجهيزها، إلا أن كيم صرحت أكثر من مرة أنها "تحب حقا العيش هناك".

واشترى الثنائي القصر مقابل 20 مليون دولار في عام 2014، لكنهما لم ينتقلا إليه حتى عام 2018، بعدما استثمرا فيه نحو 40 مليون دولار في التجديدات.

وكانت كاردشيان تقدمت رسميا بطلب الطلاق من ويست الشهر الماضي، بعد شهور من الشائعات التي أحاطت بعلاقتهما.

وسيجري الانفصال بشكل ودي وأن كاردشيان طلبت الحضانة المشتركة لأولادهما.

ودام زواج الاثنين أكثر من 6 سنوات، ولديهما 4 أطفال، بنتان هما نورث (7 سنوات) وشيكاغو (3 سنوات) وولدان هما سالم (سنة واحدة) وسانت (5 سنوات).