نشرت وسائل إعلام تركية، الأربعاء  24 فيفري 2021، مقطع فيديو يظهر اللحظات الأخيرة من حياة امرأة تركية حامل، قبل أن يقوم زوجها برميها من قمة جبلية عالية في مدينة موغلا، من أجل الاستفادة من تأمينها الذي يبلغ مئات آلاف الليرات. 

يُظهر الفيديو الزوجان هاكان أيسال (40 عاماً)، وزوجته الضحية سمرا أيسال (32)، وهما على القمة الصخرية، في وادي الفراشات المعروف بمدينة موغلا، خلال رحلة سياحية.

كانت القضية قد عادت للواجهة الأسبوع الماضي، بعدما قدم الادعاء التركي لائحة اتهام ضد الرجل واتهامه بقتل زوجته، وقيام السلطات التركية بعد ذلك باعتقاله.  

كان هاكان قد ظهر في الفيديو وهو يساعد زوجته على النزول للجلوس على صخرة في الجبل، وقالت وسائل إعلام تركية إن سياحاً كانوا في المكان وصوروا الفيديو.

ينتهي الفيديو مع تصوير الزوجين وقد جلسا تحت شجرة على رأس القمة الجبلية، وهذه الشجرة ظهرت في صور السيلفي الأخيرة التي التقطتها سمرا وزوجها هاكان قبل أن تسقط وتموت مع جنينها حيث كانت حامل به في الشهر السابع.  

وسائل إعلام تركية قالت إن السياح الذين صوّروا الفيديو احتفظوا به، وإنهم بعدما سمعوا عن الجريمة كشفوا عنه، وسلموا نسخة منه إلى شقيق سمرا، بعدما شاهدوه يتحدث عن الحادثة في الإعلام.

كما كشف الادعاء أن هاكان وزوجته قضيا قرابة 3 ساعات في أعلى قمة الجبل، وفسّر قضاء كل تلك الفترة بأن الزوج كان يتأكد من أن أحداً لن يراه وهو يلقي بزوجته، مضيفاً أن الزوج وبمجرد تأكده من أنه وحيد بالمكان مع زوجته ألقاها من الجبل. 

بعد الحادثة طالب هاكان بالحصول على تأمين زوجته بعد فترة من الحادثة، لكن طلبه قوبل بالرفض، بعدما بدأت السلطات تحقق في وفاتها. 

  •