كشفت دراسة علمية صينية جديدة ان المتعافين من فيروس كورونا يعانون من تساقط الشعر.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ان الدراسة كشفت أن 359 من أصل 1655 مريضا في المستشفى بمدينة ووهان (أول بؤرة للوباء)، أي نحو 22% عانوا من تساقط الشعر بعد 6 أشهر من خروجهم من المستشفى.

ويقول أطباء الأمراض الجلدية إن تساقط الشعر هو استجابة فسيولوجية طبيعية لحدث مرهق مثل مرض معدي.

ورغم أن الدراسة أكدت أن عرض تساقط الشعر للمتعافين من كورونا قد يكون مؤقتا، إلا أنها أشارت إلى أنه يمكن ربط كورونا بحالات مثل الثعلبة، والتي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر بشكل لا رجعة فيه.

ويقول فريق الدراسة من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية: "لقد كان الهدف من هذه الدراسة هو وصف العواقب الصحية طويلة المدى للمرضى المصابين بكوفيد 19، الذين خرجوا من المستشفى''.