نشرت صحيفة The Washington Post، اليوم الثلاثاء، إنَّ عشرات الأطفال والنساء من الفلبين، الذين وُظِّفوا للعمل بالإمارات وقعوا ضحايا للاتجار، بعدما أُجبِروا على العمل في الخدمة المنزلية في سوريا.

الصحيفة الأمريكية ذكرت أنَّ نحو 35 امرأة لجأن إلى سفارة الفلبين في دمشق، بعد تعرضهن للاعتداء الجسدي والجنسي، أثناء العمل لدى العائلات السورية الثرية، وتنتظر النساء الآن العودة إلى الوطن.

كذلك صرّحت سيدات فلبينيات أخريات بأنهن وصلن إلى سوريا بعدما جلبتهن وكالات التوظيف إلى الإمارات، بتأشيرات سياحية لمدة 30 يوماً، وعند وصولهن إلى الإمارات قالت النساء إنهن احتُجِزن في أماكن معيشة ضيقة وقذرة.