قضى شاب باكستاني دهساً بقطار، خلال تصويره مقطعاً بكاميرا صديقه أثناء المشي على سكك حديد، بغية نشر التسجيل عبر تطبيق "تيك توك"، وفقاً لما ذكره مسؤولون في الشرطة، السبت 23 جانفي 2021. 

وقعت، في ضاحية روالبندي قرب العاصمة إسلام آباد، وقال الناطق باسم هيئة الإغاثة المحلية رجا رفاقت الزمان، إن الشاب حمزة نافيد البالغ 18 عاماً كان يمشي على سكة حديد حين كان صديق له يصوره، مشيراً إلى أن "القطار الذي كان يتحرك صدمه لدى التقاطه التسجيل المصور خلال المشي على السكة".

وهرعت فرق الإسعاف إلى المكان، غير أن الشاب كان قد توفي، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الأحد. 

كذلك أشار الناطق باسم هيئة الإغاثة، إلى أن أصدقاء الضحية أبلغوا المسعفين أنه كان يصور مقطع فيديو لنشره على "تيك توك" وحساباته الأخرى على شبكات التواصل الاجتماعي.

ليست هذه الحادثة الأولى التي تشهد وفاة أشخاص خلال تصويرهم فيديوهات بغرض نشرها على "تيك توك"، الذي لديه 800 مليون مستخدم.