شهدت تركيا مؤخرا حادثة غريبة من نوعها، حيث صبّ زوج ماء مغليا على ظهر زوجته، بعدما أيقظته، وجلبت له وجبة الإفطار لسريره.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فقد انتهت مبادرة الزوجة "الرومانسية" البالغة من العمر 23 عاما، التي جلبت طعام الإفطار لسرير زوجها، بنهاية مأساوية، بعدما صبّ زوجها، البالغ من العمر 28 عاما، الماء المغلي على ظهرها.

وتسببت المياه المغلية بإصابة الزوجة بحروق بليغة في منطقة الظهر، نقلت إثرها إلى المستشفى.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رقية قولها، إنها أعدّت الإفطار ليتناوله الزوج في سريره كمفاجأة له، إلا أن الأخير شعر بغضب عارم بعدما أيقظته من نومه.

وأشارت الزوجة إلى أن الزوج لحق بها بعدما تركته بمفرده، وقام بصبّ الماء المغلي على ظهرها، حتى التصقت الثياب بالمنطقة المحروقة.

وحسب المتضررة، فإن الزوج ارتكب فعلته بينما تركته لوحده في غرفة النوم، وذهبت لتناول الإفطار مع ابنتها، التي أصيبت قدمها بحروق أيضا.

وأضافت أنها فقدت الوعي بسبب الألم، إلا أنها استفاقت في الوقت الذي بدأ فيه الزوج بجرّها إلى الحمام، حيث أفلتت منه، واستنجدت بالجيران الذين اتصلوا بالشرطة.

واعتقلت الشرطة التركية الزوج، إلا أنه أفرج عنه لاحقا بكفالة مالية، الأمر الذي أثار غضبا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي، ودفع السلطات إلى إعادته مرة أخرى للسجن.