وجد باحثون أن الآثار الجانبية لارتفاع نسبة الكوليسترول قد تؤدي إلى معاناة الرجال من ضعف الانتصاب.

وكلما ارتفعت مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة، زادت احتمالية حدوث مشكلات في الانتصاب وفي الحالات الشديدة الضعف الجنسي. 

ويعتبر ارتفاع الكوليسترول أكثر شيوعا مما يعتقده الكثيرون، ويمكن أن يؤثر على الأداء الجنسي للرجل. ويؤثر ضعف الانتصاب على أبعاد أخرى للفرد، بما في ذلك الاكتئاب والأداء الجنسي وتقدير الذات.

وقال موقع WebMD إن ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم ليس له أعراض واضحة، لكنه يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأعراض مثل الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وأمراض الدورة الدموية الأخرى.