قالت سلطات هسن الألمانية، إن متقاعدة مقيمة في منطقة والدسولمز الصغيرة في ولاية هسن، تدعى ريناتا فيدل، والتي توفيت العام الماضي، تركت وصية لتوزيع ميراثها البالغ  6.2 مليون أورو.

وأضافت السلطات، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن العجوز تركت هذا المبلغ لسكان منطقتها. ويتكون الميراث، من حساب مصرفي وأسهم، وأشياء ثمينة ومنزل وممتلكات.

من جانبه قال رئيس بلدية المنطقة، في مقابلة مع صحيفة Hessenschau، إنه في البداية لم يصدق حجم المبلغ المذكور، مضيفا "في البداية اعتقدت أنه يوجد في الرقم، الفاصلة مفقودة".

وتابع هاينه القول، إن الأموال ستنفق على تشييد وصيانة المرافق العامة، والبنية التحتية من ممرات للدراجات وبركة سباحة ورياض أطفال وغيرها.

انتقلت ريناتا فيدل إلى والدسولمز مع زوجها ألفريد في عام 1975. بعد وفاة زوجها عام 2016، عاشت في دار لرعاية المسنين في فرانكفورت وتوفيت في ديسمبر 2019 عن عمر ناهز 81 عاما.