تضرّر شخصان على الأقل في عملية سطو على بنك في مدينة كريسيوما في البرازيل، نفذها نحو 30 مسلحا استخدموا رهائن ومواد متفجرة لإنجاح عمليتهم، حسبما أفادت صحيفة Globo المحلية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحادث وقع ليلة الإثنين إلى الثلاثاء، ووردت بعد منتصف الليل التقارير الأولى عن إطلاق نار قرب الفرع المحلي من Banco do Brasil، حيث قام أفراد العصابة بسد الطرقات المؤدية إلى البنك بسياراتهم وأشعلوا النيران في محيط المبنى لمنع وصول الشرطة إلى المكان. كما استخدم المسلحون رهائن كدروع بشرية، قبل إطلاق سراحهم لاحقا.

وذكرت الصحيفة أن مرتكبي الجريمة غادروا المكان على متن 10 سيارات عثرت الشرطة عليها لاحقا وهي متروكة بإحدى ضواحي المدينة.