كشفت شركة الاستغاثة الدولية وجهات خطيرة حذرت من زيارتها في 2021 بينها 4 دول عربية، كما حددت الوجهات الأكثر أماناً للسفر في العام المقبل، وفقاً لما نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية.

شركة الاستغاثة الدولية، وهي شركة للخدمات الأمنية مقرها سنغافورة، قالت في تقريرها إنه من الدول الأكثر أماناً في عام 2021 غرينلاند وسويسرا وسلوفينيا والنرويج وفنلندا والدنمارك، إضافة إلى الرأس الأخضر وأنغولا وجزر تركس وكايكوس.

أما الوجهات الخطيرة فجاءت فيها 4 دول عربية هي ليبيا وسوريا والعراق واليمن، إضافة إلى أفغانستان وجمهورية إفريقيا الوسطى، فهي أخطر 6 أماكن على وجه الأرض، وفقاً لما نشرته الشركة.

قائمة الشركة جاءت استناداً لعدة عوامل جعلت هذه الدول الأخطر، ويتعلق الأمر بالتهديدات الأمنية والسياسية والوضع الاجتماعي والوضع الصحي للبلدان المحددة في القائمة.

إذ نشرت الشركة خريطة تفاعلية سنوية تُظهر الأماكن التي من المرجح أن يواجه فيها المسافرون مخاطر أمنية بناءً على تهديد العنف السياسي والاضطرابات الاجتماعية والجرائم العنيفة.

الشركة لم تستبعد أزمة فيروس كورونا، إذ صنفت الدول متضررة من الوباء، وأخرى أكثر أماناً من ناحية الوضع الوبائي .

نيوزيلندا وتنزانيا ونيكاراغوا رأت الشركة أنها الأكثر أماناً صحياً، فيما صنفت جورجيا وأوكرانيا والنمسا والأردن على أنها وجهة خطيرة بسبب الوضع الوبائي فيها.

القائمة شملت أيضاً البلدان التي لا توفر نظاماً صحياً مناسباً ويوجد فيها خطر عالٍ من الوقوع في مشاكل طبية، وجاءت على رأسها اليمن وليبيا وكوريا الشمالية وجنوب السودان.

فيما وجدت الدراسة أن 79% من المسافرين من رجال الأعمال يعتقدون أن مخاطر الصحة والسلامة تضاعفت في عام 2020.