ظهر هيكل معدني كبير على سفح تل فاتكا دواميني في شمال رومانيا، بعد أيام من اختفاء هيكل مماثل من صحراء ولاية يوتا بالولايات المتحدة، وتم العثور على المونوليث الفضي في ولاية يوتا في 18 نوفمبر، قبل أن يختفي في الـ27 من نفس الشهر.

وكشفت صحيفة The Independent البريطانية في تقرير اليوم الثلاثاء فاتح ديسمبر 2020، ان عمدة بياترا نيامت، أندريه كارابيليا ، كتب بيانا على فيسبوك: "لا يوجد سبب للذعر لأولئك الذين يعتقدون أنه ما تزال هناك حياة أخرى في الكون. أظن أن بعض المراهقين المخادعين والمهووسين بالفضائيين قد غادروا منازلهم مع جسم غامض يعود لوالديهم وبدأوا في زرع هياكل المونوليث حول العالم".

وتابع قائلا: "يشرفني أنهم اختاروا مدينتنا. وبعيداً عن نظريات المؤامرة التي يمكن أن تكون مغرية، أود أن أرى هذه العشوائية كدليل إضافي على أن مدينتنا خاصة. لأبناء الأرض و(ربما) ليس لهم وحدهم".

ويبلغ ارتفاع المونوليث المكتشف في رومانيا 4 أمتار، وتغطيه علامات دائرية. وعُثر عليه بالقرب من قلعة بيترودافا داكيان، وهي معلم أثري محلي.