لقطة مؤثرة لطبيب يعانق مصابا بكورونا (صور)

لقطة مؤثرة لطبيب يعانق مصابا بكورونا (صور)

أثارت الصورة التي تظهر طبيبا يرتدي بزة واقية من فيروس كورونا يعانق مصابا بالوباء، تعاطف الكثير على مواقع التواصل الإجتماعي، وأضبحت تعد رمزا للمشاعر البائسة والظروف القاسية لدى عدد من ضحايا الوباء وأفراد الطواقم العلاجية.

وتحدث الطبيب جوزف فارون، رئيس قسم العناية المركزة في المستشفى، لقناة "سي إن إن"، "كنت في وحدة كوفيد ورأيت هذا المريض المسنّ خارج سريره يحاول المغادرة، لقد كان يبكي".

ونقلت "فرانس برس" عن الطبيب "اقتربت منه وسألته عن سبب البكاء، فأجابني (أريد أن أكون مع زوجتي). عندها عانقته. لقد بكى قليلا، لكن وضعه تحسن وتوقف عن البكاء".

 وأشار فارون إلى أنه لم يكن يعلم بوجود مصوّر يوثّق هذا المشهد، مبينّا أنه شعر بـ"الأسف" تجاه المريض وكان "حزينا للغاية مثله".

واعتبر الطبيب أن العمل في وحدة معالجة مرضى كوفيد-19 في المستشفى "شاق"، خصوصا للمرضى المسنّين الذين يشعرون بالوحدة، متحدثا عن محاولة بعض المرضى الهرب لأنهم "كانوا يشعرون بالعزلة ويرغبون في المغادرة".

وأشار إلى أن وضع المريض الصحي تحسن كثيرا، وبات في إمكانه الخروج من المستشفى قبل نهاية الأسبوع.

 

 

صورة عناق طبيب ومسنّ مصاب بكورونا تحظى بتعاطف كبير على مواقع التواصل