كشف النجم الأمريكي جورج كلوني السر وراء احتفاظه بتسريحة شعره المفضلة، رغم حالة الإغلاق التي ألقت بظلالها على صالونات الحلاقة خلال تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونجح كلوني في الإبقاء على تسريحة شعره المفضلة، إذ إن النجم الهوليوودي يقصّ شعره الشائب بنفسه، بواسطة جهاز يعود للثمانينيات وهو عبارة عن آلة حلاقة شفّاطة.

وقد كشف الممثل الأمريكي، البالغ 59 عاما، عن سرّه خلال مقابلة مع قناة "سي بي إس"، قائلا "أقص شعري بنفسي منذ الخامسة والعشرين من العمر. وشعري كالقشّ يسهل قصّه ولا مجال للخطأ".

وأضاف كلوني مبتسما أنه استثمر منذ زمن بعيد في جهاز "فلووبي" وهي آلة لقص الشعر مرفقة بشفاطة، حقّقت رواجا واسعا في الثمانينيات عبر المبيعات التلفزيونية في الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة " أ ف ب" عن نجم مسلسل "إي آر" سابقا "ما زلت أحتفظ بالجهاز ولا يستغرقني قص شعري أكثر من دقيقتين".

وأجرى كلوني هذه المقابلة في إطار الحملة الترويجية لفيلمه الجديد "The midnight sky".

وغرد طاقم إنتاج الفيلم معلقا على تصريحات كلوني "لا يمكننا لا أن نؤكد ولا أن ننفي استخدام جهاز فلووبي في موقع التصوير".