أعادت سائحة أمريكية قطعة أثرية إلى متحف إيطالي، كانت ستقدمها هدية لصديقها، بعد سرقتها قبل ثلاث سنوات من روما، وفقا لما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأعربت السائحة الأميركية عن ندمها في رسالة اعتذار أرفقتها مع القطعة الأثرية.

وكانت إدارة المتحف الروماني قد فوجئت مؤخرا عندما تلقت طردا، يحمل القطعة الأثرية بداخله، مختوما بختم البريد في ولاية جورجيا الأميركية.

ووجد المتحف القطعة التي كتبت عليها السائحة لدى سرقتها "إلى سام، مع حب جيس، روما 2017".

وبيّنت جيس في رسالتها إنها حاولت مسح الكتابة، لكنها لم تنجح في ذلك.

ولا توجد معلومات دقيقة حول المصدر القطعة الأثرية الرخامية، ويرجح أنها مأخوذة من المنتدى الروماني الذي يعود تاريخه إلى نحو 500 عام قبل الميلاد.

وتعد هذه المرة هي الثانية خلال شهرين، التي يعيد فيها سائح من أميركا الشمالية قطعة أثرية قديمة كانت قد سرقت من موقع تاريخي في إيطاليا.