وجهّت وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، نيفين القباج، فريق "أطفال وكبار بلا مأوى"، للتواصل مع سيدة مسنة، تداول رواد التواصل الاجتماعي صورتها، أمس، خلال فترة سوء الأحوال الجوية.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، بصورة لـ"سيدة المطر"، كما وصفها العديد من رواد المواقع، حيث أثارت صورة السيدة وهي تجلس على الرصيف وتضع أمامها "دلو" لتبيع "الترمس"، في ظل الأجواء الممطرة في أحد شوارع العاصمة المصرية، تعاطف رواد مواقع التواصل، مما دفعهم لنشر صورتها بشكل كبير، وسط تعليقات حول "جمال" هذه السيدة، وحول "فقرها" و"تعبها"، وتعبير الكثير عن "أملهم بمساعدتها"، و"تضامنهم" معها، والاستفسار "عن موقعها بالضبط".

 ووجهت الوزيرة، بالتنسيق مع محافظة الجيزة، لتوفير وحدة سكنية إيجار جديد لأسرة "سيدة المطر"، وتقديم مساعدات عاجلة لها ولأسرتها، لمواجهة أعباء المعيشة.

  • .
    .

 

كما عرض فريق "أطفال وكبار بلا مأوى" على "بائعة الترمس"، السكن في إحدى دور الإيواء، لحين تحديد احتياجاتها واستكمال ملفها، من خلال إدارة الحالة بالبرنامج، ولكنها رفضت، وطلبت مكانا للإقامة بدلا من الحجرة التي تمكث بها، بالإضافة إلى مشروع أو معاش، مع توفير الأدوية التي تحصل عليها.

  • .
    .

 

 وتم تحويل الملف الطبي الخاص بها لوزارة الصحة.

وأشار فريق "أطفال وكبار بلا مأوى"، إلى أن "سيدة المطر" تبلغ من العمر 63 عاما، وهي تعيش مع زوجها في القاهرة منذ 25 سنة، مؤكدين أن الأسرة "تعاني من ظروف سيئة"، وذلك "ما دفعها لبيع الترمس بشوارع القاهرة، لسد احتياجات أسرتها من معيشة ومصاريف دواء".

  • .
    .

 

ولفت الفريق إلى أن السيدة تعاني من  أمراض "الضغط" و"السكري" و"ضيق التنفس"، فيما يعاني زوجها من "مرض في الكلى".