تحول شاب إندونيسي يعمل في صناعة الثوابيت إلى مليونير، بعد سقوط نيزك على بيته.

ونقلت صحيفة "مترو" البريطانية عن وسائل إعلام أندونيسية، أمس الأربعاء، أن جوشوا هوتاغالنج البالغ من العمر33 سنة، كان يصنع تابوتا خارج منزله في بلدة كولانج شمالي أندونيسيا عندما سقط الحجر واخترق سقف المنزل ليستقر داخل الغرفة.

وقال جوشوا:"عندما لمست الحجر كان لا يزال ساخنا وأدركت أنه سقط من الفضاء، لأنه من المستحيل أن يكون أي شخص قد رماه على منزلي".

ويقدّر عمر الحجر بحوالي 4.5 مليار سنة، ويزن 2.1 كلغ، ويعد من النوع النادر جدا، وتبلغ قيمته نحو 1.8 مليون دولار، وفق الصحيفة.

وقرر جوشوا، وهو أب لثلاثة أطفال بناء كنيسة في قريته، وشكر الرب لهذه الهدية.