كشفت نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان، عن تعرضها لتهديدات قبل تعاونها مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في برنامج إصلاح السجون في الولايات المتحدة، وفق تصريح لها في برنامج "My Next Guest Needs no Introduction" (ضيفي المقبل ليس في حاجة إلى تقديم)، على شبكة "نيتفلكس".
وقالت كيم، التي كانت ضيفة الحلقة الأولى: "صدقني، لقد اتصل بي الجميع وقالوا  لي "لا تجرؤين على التقدم في ذلك للبيت الأبيض أو أن سمعتك ستنتهي"، وفق صحيفة "ذا ديلي بيست".

وأضافت: "لكن قلت يجب أن أذهب إلى هناك وإلا لن يكون حياة لهؤلاء المساجين، إن الأمر يستحق مخالفة نصيحة الآخرين لأنه كان في استطاعتي مساعدة المسجونة أليس ماري جونسون".

وإلتقت كيم كارداشيان الرئيس الأمريكي ترامب، وتناقشت معه حول إطلاق سراح أليس ماري جونسون التي كان محكوما عليها بالسجن مدى الحياة، والتقطت صورة لها معه داخل مكتبه البيضاوي في البيت الأبيض.

وفي جويلية 2019، جمع بينهما حدث في البيت الأبيض خاص بمنح فرص عمل للسجناء السابقين.

يجدر الإشارة إلى انه تم تسجيل مقابلة كيم كارداشيان في برنامج ديفيد ليترمان قبل عدة أشهر، أي قبل ترشيح جو بايدن للانتخابات الرئاسية، وقبل أن يعلن زوجها، مغني الراب كاني ويست، للترشح للرئاسة.