انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي، أمس الإثنين 19 أكتوبر الأول 2020، تداوله مغردون فيما بينهم يظهر فيه ردة فعل من جسد الأمير الوليد بن خالد بن طلال، والمعروف بـ"الأمير النائم"، الذي يعيش في غيبوبة منذ 15 سنة. 

وأظهر المقطع تحريك الأمير لأصابع يده، من داخل غرفة العناية، مع سماع صوت امرأة تقول له "مرحباً"، وكانت تطلب منه تحريك أصابعه مرة أخرى ورفع الأمير يده استجابة لطلبها.

وأعاد الفنان السعودي  يحيى الغماري نشر الفيديو، دون ذكر تاريخ تصويره، وعلّق قائلا: "بعد 15 عاماً قضاها في غيبوبة، الأمير النائم الوليد بن خالد يحرك يده".

وتعرّض "الأمير النائم" لحادثٍ بسيارته بسبب السرعة المفرطة في لندن سنة 2005، حين كان عمره 18 عاماً، للدراسة بالكلية العسكرية، وأسفر الحادث عن إصابته بموت دماغي.

وأكد التشخيص الطبي أن وفاته متوقعة خلال 48 ساعة من الحادث، وأن جسمه سيتحلل بمرور الوقت، إلا أنه استمرَّ حياً طوال هذه السنوات.