اشترى رجل أعمال بريطاني أحد البنوك الذى رفض إعطائه قرضا منذ عشرين سنة، قبل أن يصبح ثريا، وفق ما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

وتعود تفاصيل القصة إلى أن رجل الأعمال آدم ديرينج، البالغ من العمر  39 سنة،  كان  مُفلسًا حين رفض بنك اعطائه قرض بقيمة 10000 جنيه إسترليني من قبل المدير في أورمستون، بمدينة مانشستر 2002 حيث لم يكن قادرًا على شراء مكتب وكراسي، إلا أن رجل أعمال تمكن من تنمية شركته لإدارة الديون من الصفر وباعها في 2014 مقابل 5 ملايين جنيه إسترليني.

ويعمل رجل الأعمال آدم ديرينج حاليا كرئيس لخمس شركات تفوق ملايين الدولارات، وقال أنه سينفق 500 ألف جنية إسترليني من أجل تعديل المبنى لتحويله إلى 8 شقق ومتجر للتجزئة.

وعلّق آدم متذكّرا شعوره بالخيبة بعد رفض القرض: "لقد تركت وظيفتي كبائع في سن 21 لأنني كنت أعرف أنني أمتلك فرصة لإنشاء عمل تجاري ناجح، لكن لم يكن لدي فلس واحد باسمي لذلك أنا بحاجة إلى قرض مصرفي".

مضيفا :"لقد قدمت لهم خطة عمل شاملة وطلبت 10000 جنيه إسترليني ولكن يبدو أن مدير البنك لم يأخذني على محمل الجد على الإطلاق".