أعلن الممثل والمنتج الأمريكي أدريان برودي أنه شارك في اختبار لقاح روسي مضاد لفيروس كورونا.

وقال أدريان، في منشور على حسابه بموقع الانستغرام، أنه تلقى حقنة اللقاح الروسي المضاد لعدوى كورونا في منطقة لونغ آيلاند، وحدد التوقيت بدقة مضيفا قوله لمتابعيه: "أردت أن أعلمكم أنه آمن تماما".

وكشف برودي أن للدواء بعض الآثار الجانبية، وكتب ذلك في عبارة باللغة الروسية تقول: "هذا ما أشعر به، أحس بالخوف قليلا وأعتقد أنني سحبت أذني حمار".

وأثارت محاولة كتابته باللغة الروسية سخرية متابعيه، وفهم هؤلاء لاحقا أن الممثل الهوليودي قصد بعبارته المازحة، أن حقنة الدواء الروسي تجعل المرء يتكلم بالروسية.