قرر محاميان مصريان رفع دعوى قضائية ضد نور هشام سليم، العابر جنسيا، وهو نجل الممثل المصري هشام سليم، واتهماه فيها بمحاولة "نشر المثلية الجنسية" في مصر.

وأثار مقطع فيديو نشره نور، انتقادات كثيرة بعد إعلانه على مواقع التواصل الاجتماعي تعاطفه مع الناشطة المدافعة عن حقوق المثليين سارة حجازي، التي انتحرت في كندا مؤخرا.

وقال نور في مقطع الفيديو، إنه حزين بسبب الهجوم على سارة، من المصريين، مستنكرا غياب الانسانية لديهم، مضيفا أن من يتقبله ولم يتقبل سارة حجازي "يعد منافقا".

وأوضح نور إنه لم يكن يعاني خللا في الهرمونات ولكنه قرر تغيير جنسه من أنثى إلى ذكر، وأن ما فعله لم يكن "تصحيحا" بل "تحويلا".

وبعد موجة من الانتقادات التي طالته، اضطر نور إلى حذف الفيديو بسبب تعرضه لهجوم على مواقع التواصل الاجتماعي.