فتحت دار أوبرا ليسيو في برشلونة أبوابها من جديد، أمس الاثنين 22 جوان 2020،  بعد إغلاق استمر أكثر من 3 أشهر، وذلك بإقامة حفل موسيقي غير اعتيادي ضيوفه آلاف النباتات.

وأوضح منظمو الحفل أن الغرض من فكرة جلوس 2300 نبته على مقاعد المشاهدين في المسرح هو الإشارة إلى "سخافة الحالة البشرية في عصر فيروس "كورونا" المستجد، الذي حرم الناس من موقعهم كمتفرجين"، بحسب ما نقلته وكالة  رويترز.

وتم بث الحفل مباشرة على الهواء، وإثر انتهائه، تم التبرع بـ 2292 نبتة التي وجدت في الحفل للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.