اعترفت الفنانة المصرية حلا شيحة، البارحة الخميس 18 جوان 2020، بقيامها بعمليات التجميل لأوّل مرة، لتحسم الأمر حول تساؤل الكثيرين عن إجرائها لعمليات من عدمه.

وقالت شيحة، في برنامج مصري: "أجريت بالفعل بعض التجميل وكانت لحظة جنون كنت أريد أن أرى شكلي متغيراً ولكني ندمت عليها وتضايقت من شكلي بعد العملية، ولكن لم يكن لدي وقت لتغيير ما فعلت بسبب التصوير، وأنا لست ضد عمليات التجميل ولكنها لم تلق بوجهي لأن البساطة هي التي ميزتني، لذا لن أخوض تجربة التجميل مرة أخرى أبداً".

مضيفة أن ما فعلته هو إجراء بعض التعديلات البسيطة في وجهها، وأنها لم تكن قادرة على التخلص من تأثيرها، مردفة: "طول الوقت كنت عمالة أقول أنا عاوزة أجرب ده وجربت وهي مش عمليات تجميل بالمعنى هي كانت فيلر وحاجة كده في الوجه وتكبير الشفايف".

وأوضحت شيحة أن ما فعلته كان بعض التعديلات البسيطة للوجه، وقالت أن الإجراءات التي قام بها الطبيب لم تطلبها ولم يتم تنفيذها بشكل صحيح.

وقالت شيحة أنها لن تقوم بتكرار تلك التجربة مرًة أخرى لأنها لم تتقبل شكلها وكانت تشعر بوجود خطأ ما في وجهها.