نقل موقع "ديلي ستار" البريطاني، اليوم الجمعة 19 جوان 2020، عن وسائل إعلام هندية، أن عائلة أحد مرضى فيروس كورونا المستجد تسببت بوفاته بعد أن قامت بفصل الكهرباء عن جهاز التنفس الاصطناعي، من أجل تشغيل مكيف الهواء بعد أن شعروا بالحر.

وتكمن تفاصيل الواقعة، أن المريض كان يعالج في وحدة العناية المركزة، في مستشفى  في راجستان، شمال الهند، وزارته أسرته يوم الإثنين 15 جوان.

وبعد فصلهم جهاز التنفس الاصطناعي عن المريض، أدى ذلك إلى نفاذ بطارية الجهاز  وتدهورت حالة المريض بسرعة.

وأعلمت أسرته الأطباء الذين حاولوا إجراء الإنعاش القلبي الرئوي لمريض لكنهم لم يتمكنوا من إنقاذه، وتوفي في المستشفى.