في حالة طبية غريبة ونادرة تُعرف بإسم "haemolacria"، لدى فتاة تبلغ من العمر 11 سنة، وفق آخر دراسة لهذه الحالة الحديثة التي قام بها أخصائيو البصريات من معهد عموم الهند للعلوم الطبية في نيودلهي.

وقالت والدة الفتاة أن ابنتها تذرف دموع من الدم يوميا، وبدون أن تشعر بأي ألم أو عاطفة شديدة.

وبعد مجموعة من الاختبارات التي أجرتها العيادة لمعرفة السبب، أظهرت أن غددها الدمعية سليمة، وكانت نتائج دمها واضحة، وبخلاف خلايا الدم، لم تكن السوائل المنبعثة من القنوات الدمعية غير عادية بأي شكل من الأشكال.

ولم يتمكن الخبراء في العيادة من التوصل إلى سبب يساعدهم على فهم الحالة.