أنجبت امرأة صينية طفلا من بويضة ملقحة بقيت في حالة تجميد 10 أعوام، وذلك بعد جولة تلقيح اصطناعية لبويضات أنجبت منها في 2009 أبنها الأكبر.

وفق ما نقلته صحيفة " ديلي ميل" البريطانية، فقد انجبت الأم "وانغ"، التي تبلغ من العمر 41 سنة، طفلها الأول قبل 10 سنوات بعملية التلقيح الاصطناعي بعد 5 سنوات من المحاولات الفاشلة.

وٌلد طفلها الأول والذي يدعى "لو لو" في مستشفى هوبي للولادة وسط الصين في حوان 2009، في حين قد أنجبت ابنها الثاني والذي يدعى "تونغ تونغ"، يوم  الثلاثاء الماضي في نفس المستشفى.

وتعود تفاصيل القصة، عندما حاولت "وانغ" الحمل مرة أخرى بعد ولادتها الأولى، إلا أنها تعرضت للإجهاض المتكرر، ليكتشف أطبائها أنها تعاني من انسداد في قناة فالوب، ما يجعلها غير قادرة على الحمل إلا من خلال التلقيح الصناعي.

وفي مساعدتها على الحمل مرة أخرى، وجد الأطباء أنه لا يزال لديها بويضات ملقحة منذ 10 سنوات، وتم فك تجميدها وظلت في المختبر 3 أيام ثم نقلت إلى رحمها.

ولد تونغ تونغ بوزن 3.5 كلغم تقريبا
ولد تونغ تونغ بوزن 3.5 كلغم تقريبا
تعرضت الأم للإجهاض أكثر من مرة
بنظر الطب تونغ تونغ توأم للو لو
تم فك تجميد البويضات وإبقائها في المختبر 3 أيام قبل زرعها برحم وانغ