مع الانتشار الكبير لفيروس كورونا حول العالم، أصبح معقم اليدين جزء أساسيا من حياة البشر اليومية، فيما لا يزال الجدل حول إمكانية أن تتسبب هذه المادة الكيميائية في حرائق داخل السيارات دائرا.

وكانت آخر الحوادث التي تدق جرس الإنذار، ما وقع في ولاية إلينوي الأميركية، حيث تسببت زجاجة معقم تحتوي على الكحول في اشتعال النيران داخل سيارة متوقفة، بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

وقال قسم الإطفاء بمدينة واوكيغان التابعة للولاية، في منشور على صفحته الرسمية على الفايسبوك "يبدو أن النيران سببها زجاجة صغيرة من معقم اليد تركت داخل السيارة"، محذرا السائقين من هذا السلوك، مضيفا"يبدو أن ضوء الشمس الساطع نفذ إلى المعقم وكان كافيا لإشعال الحريق"، ونشر صورا لأجزاء منصهرة ومتفحمة داخل السيارة.

  • هذا ما يفعله معقم اليدين إن تركته داخل السيارة (صور)
    تسبب في حريق بعد تعرضه لأشعة الشمس 
  • هذا ما يفعله معقم اليدين إن تركته داخل السيارة (صور)
  • هذا ما يفعله معقم اليدين إن تركته داخل السيارة (صور)

 

كما نقلت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية عن قسم الإطفاء، قوله إن زجاجة المعقم كانت تحتوي على الكحول بنسبة 80 بالمئة، وتركت تحت أشعة الشمس المباشرة.

وكانت إمكانية أن يتسبب معقم اليدين في حرائق داخل السيارات محل جدل دائم، بين تجارب شخصية لاشتعال النيران وترجيحات من السلطات والمؤسسات بأن ذلك غير وارد.

ووفقا لمقطع فيديو نشرته الجمعية الوطنية الأميركية للوقاية من الحرائق، فقد تأكد أن مطهر اليدين قابل للاشتعال، لكنه لا يزال يتطلب مصدرا لبدء الحريق".