مثلت فترة الحجر الصحي، مناسبة للملكة بريطانيا لتمكنها من إجراء أول اتصال لها عبر تقنية الفيديو في سن 94 عاما، وفق ما أعلنه قصر باكنغهام يوم الخميس الماضي.

وجمع هذا الاتصال الملكة من قصر ويندسور، بأربعة معاونين من جمعية "كيررز ترست" للإستماع إليهم وتهنئتهم.

وقد نظمت آن ابنة إليزابيث هذا الاجتماع الافتراضي الذي عقد في الرابع منشهر جوان الجاري. والأميرة مؤسِسة هذه الجمعية الداعمة للأشخاص الذين يعتنون بأقربائهم المصابين بأمراض خطرة أو المعوقين.

 

الملكة إليزابيث تجري أول محادثة لها بتقنية الفيديو