على مر السنين ، عززت "Pril" ، العلامة التجارية الأولى في سوائل غسل الأطباق في تونس، تقاليد التضامن والمشاركة تحت إسم "مع  Pril تحلا اللمة"، عن طريق إنشاء سلسلة من الأعمال الخيرية لصالح المجتمعات الهشة.

ومنذ سنة 2013 إلى غاية 2020، قرابة 5 مساهمات، بما في ذلك "إفطار Géants" في الكاف في 2014 ونابل في 2015، التي استقبلت 1200 و 4000 شخص على التوالي. وفي عام 2017 ، نظمت العلامة التجارية، بالشراكة مع جمعية "وجبة لكل تونسي" التي تتمثل مهمتها في تقديم المساعدة التطوعية للفقراء، وتوفير وجبات مجانية لهم، نظموا موائد إفطار في مراكز توزيع في المنيهلة وحي التضامن وشوطرانة وباردو.

وجددت Pril، هذه السنة، إلتزامها مع جمعية "وجبة لكل تونسي" وقدمت الدعم لـ300 عائلة محتاجة من خلال توزيع قسائم لمشتريات رمضان.

والجديد هذه السنة، أن Pril قرر تشريك محبي العلامة التجارية في عملية التبرع من خلال لعبة مشاركة صور وصفات منظمة على صفحتها www.facebook.com/priltunisie.

و دعا Pril الشيف التونسي سليم الدويري إلى إعداد 4 وصفات، واحدة في كل أسبوع، يتم مشاركتها على صفحة العلامة التجارية على الفيسبوك،  لذلك كان على المعجبين بالصفحة إعادة إنتاج الوصفة ونشر صورة كتعليق على فيديو الشي ، أو صورة طبق آخر من اختيارهم.

ولكل صورة منشورة، يلتزم Pril بتقديم قسيمة للعائلة المحتاجة، والتي تم توزيعها على جمعية "وجبة لكل تونسي". "مما يسمح للتونسيين الذين يعيشون في ظروف صعبة أن يأكلوا بشكل صحيح وقبل كل شيء بكرامة.

وإدراكا لدور الجمعيات الخيرية المتزايد، ومدى أهمية مساعدة المحتاجين، فإن جمعية "وجبة لكل تونسي" تبذل جهودا كبيرة للسماح للأسر التي تعيش في ظروف صعبة من توفير قوت يومهم بكرامة. ويُعدّ تقديم وجبة شهية ودافئة على مدار العام للأشخاص الذين يستطيعون تحمل تكلفتها، المشروع النبيل لجمعية "وجبة لكل تونسي".