إنتشر مقطع فيديو تظهر فيه سيدة تبلغ من العمر 60 سنة، في مستشفى أزياندا الإيطالية، وهي بصدد تحضير طبق "الغراتان بالزيتون" أثناء خضوعها لعملية لإزالة ورم دماغي، امتدت ساعتين ونصف الساعة بإشراف 11 طبيبا وممرضا.

ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية، قول جراح الأعصاب روبرتو تريناني بعد العملية: "كل شيء سار على ما يرام"، مؤكدا على أنها ليست المرة الأولى التي يرى فيها مريضة تطبخ طبقها المفضل تحت العملية.

وقال تريناني إنه أجرى نحو 60 عملية سابقة كان فيها المرضى في حالة يقظة خلال الجراحة، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

وفي شهر فيفري الماضي، أجريت عملية جراحية لإزالة ورم سرطاني من دماغ فنانة بريطانية عمرها 53 عاما، أثناء عزفها على الكمان، لضمان عدم اتلاف الأطباء للمنطقة المسؤولة عن حركة يديها.

وتساعد هذه التقنية المطورة،التي تُسمى "جراحة الدماغ الواعي"، الأطباء في علاج أورام الدماغ ونوبات الصرع دون أن يكون المرضى منومين، بحيث يستطيعون البقاء في وعيهم أثناء العملية وقيامهم ببعض الأنشطة، ما يسمح للجراحين بمعرفة أنهم يعالجون الجزء الصحيح من الدماغ.