انتشر مقطع فيديو، اليوم الأحد 24 ماي 2020، تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لشخص يرتدي ملابس شيوخ الأزهر في مصر وهو هارب من ملاحقة الشرطة، بعد وصولها إلى مكان إقامة صلاة عيد الفطر.

وأفادت مواقع محلية مصرية أن الحادث وقع في مدينة نبروه بمحافظة الدقهلية.

وتعليقا على الفيديو المتداول، فقد ردت وزارة الأوقاف، وقالت إن طالبا في المرحلة الثانوية حاول إقامة صلاة العيد في مدينة نبروه، وأن الوزارة لا علاقة لها بتلك الواقعة، وأكد طه زيادة وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية في تصريحات لموقع اليوم السابع، أن الشخص الذي ظهر في الفيديو وهو يجري ليس إماما ولا خطيبا.

وكانت وزارة الأوقاف قد قررت إغلاق كافة المساجد في البلاد منذ شهر مارس الماضي، ومنع إقامة الصلوات فيها، ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.