إمتنعت مقدمة البرامج البريطانية الشهيرة، سوزانا قنسطنطين، عن غسل شعرها بالشامبو لمدة 6 أسابيع، خلال فترة الحجر الصحي.

وقبل بدء التجربة، إطلعت المذيعة على بعض نظريات معارضي غسل الشعر بالشامبو الذي يحتوي على مواد كيميائية، والذين يعتقدون "أن الشعر في حال لم يغسل بهذه المواد لـ 6 أسابيع فستبدأ فيه عملية تدعى التنظيف الذاتي، لذا يجب غسله بالماء".

وروت المذيعة تفاصيل تجربتها :"في منتصف الأسبوع الثاني من التجربة كان شعري يبدو طبيعيا وهو جاف، لكن عندما ذهبت للحمام وبللته بالماء بدا الأمر مثيرا للاشمئزاز، كان أشبه بإسفنجة مبللة بالزيت".

وأشارت إلى "أنها ومع نهاية الأسبوع الثاني من التجربة كانت مستعدة للتخلي عن الفكرة من أساسها لكنها قررت الإستمرار، وفي الأسبوع الثالث غطت شعرها طبقة دهنية جعلته يصبح قابلا لإتخاذ أي شكل، لذا قررت أن تبدأ بغسله بخل التفاح وزيت الخزامى"، وبعد فترة لاحظت أن شعرها بدا أكثر صحة وكثافة، ومع حلول الأسبوع السادس من التجربة لاحظت أن الشعر بدأ يبدو أقل اتساخا وأكثر طواعية أثناء تمشيطه.

وأوضحت أنها "وبعد هذه التجربة لم تعد مقتنعة بشراء الجل أو منعمات الشعر أو البخاخات الصناعية التي تروج لها الدعايات التجارية".