حذّرت منظمة الصحة العالمية، اليوم السبت 16 ماي 2020، من أن رشّ المطهرات في الشوارع على غرار ما يحصل في بعض الدول، لا يقضي على فيروس كورونا المستجد وينطوي على مخاطر صحية.

وقالت المنظمة في وثيقة حول تنظيف الأسطح وتعقيمها كجزء من مكافحة كوفيد-19،  إن رشّ هذه المواد قد يكون غير فعّال، كما أن "الرشّ في الفضاءات المفتوحة على غرار الطرق والأسواق، غير موصى به لقتل فيروس كورونا أو مسببات أمراض أخرى لأن المطهّر يفقد تأثيره بالأوساخ والركام".

وأضافت منظمة الصحة العالمية أن الشوارع والأرصفة ليست "خزانات لعدوى" كوفيد-19، مضيفة أن رشّ المطهرات قد يكون "ضارا بصحة الإنسان".

وشددت الوثيقة على أن رشّ الأفراد بالمطهرات "غير موصى به تحت أي ظرف"، إذ "قد يكون مضرا جسديا ونفسيا ولا يقلّل من قدرة المصاب على نشر الفيروس".

كما أشارت إلى أن رشّ الكلور أو مواد كيميائية سامة أخرى على البشر يمكن أن يتسبب بالتهابات جلدية أو التهاب في العينين، محذّرة من الرشّ المستمر للأسطح في الأماكن المغلقة، مستشهدة بدراسة بيّنت أن ذلك  ليس فعالا إلاّ في المناطق التي يتمّ رشّها مباشرة.