تمكنت مسنة إسبانية تبلغ من العمر 113 عاماً،من هزيمة فيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكرته دار "سانتا ماريا دل تورا" للرعاية في مدينة أولوت في شرق إسبانيا، التي تقيم بها لوكالة فرانس براس.

والتقطت ماريا برانياس العدوى في شهر أفريل الماضي، وقالت متحدثة باسم الدار لفرانس برس "لقد نجت من المرض وهي في وضع

وتم عزل برانياس لأسابيع في غرفتها وهي تصارع الفيروس، مع السماح لموظف واحد فقط يرتدي ملابس واقية بزيارتها، وفق تقرير لقناة "تي في 3" الكاتالونية تضمن لقطات لها.

ويعتقد أن ماريا تعد من أكبر المعمرين في إسبانيا، التي نجت من وباء الإنفلونزا الإسبانية وأيضا من الحرب الأهلية الإسبانية، لتنجو أيضا من وباء كورونا الذي أودى بحيات الألاف حول العالم.