انتشرت على مواقع التواصل في مصر، خلال 24 ساعة الماضية، صورة جسر مختلف وغريب على العادة، أثار الجدل بسبب شكله. وقد ظهرت في الصورة المتداولة قسم منه، ملاصقا تماما لعدد من العمارات السكنية في أحد أحياء محافظة الجيزة بمصر.

ووفق وشائل إعلامية مصرية، فإن هذا الجسر هو جزء لا يزال قيد الإنشاء من مشروع يسمونه "محور الملك سلمان"، أنه حيوي وواعد وضروري، حتى ومطلوب بسرعة، ومعظمه في شارع نصر الدين بالمنطقة التي استغرب سكانها وفزعوا من مد قسم منه فيها بالطريقة التي رأوها، فطالب بعضهم وقف العمل فيه لمخالفته قوانين البناء.

 

وظهر رئيس الجهاز المركزي للتعمير، وهو اللواء محمود نصار، في لقاءات تلفزيونية وبرر أن عددا من العمارات الملاصقة للجسر هي المخالفة، وقال أن العقارات غير المخالفة سيتم هدمها وتعويض أصحابها. ثم شرح أحد المهندسين التنفيذيين للمشروع،  أن 4 عقارات مخالفة ببروزها لما يسمح به قانون البناء في محيط الجسر، هي التي أدت لتلاصقها به، وليس هو الذي التصق واعتدى، وفق ما نقلته صحيفة "اليوم السابع".