أقامت 3 جماعات بيئية دعوى قضائية، أمس الثلاثاء على إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، معتبرة أن بناء جدار لمنع الهجرة على الحدود مع المكسيك يهدد النمور الأميركية بشكل خاص.

وتقول هذه المنظمات وهي "المدافعون عن الحياة البرية" و"مركز التنوع الحيوي" و"صندوق الدفاع القانوني عن الحيوانات"، في الدعوى التي أقامتها بواشنطن، أن هناك تأثيرا بيئيا لهذا الوعد الذي أطلقه ترامب خلال حملته الانتخابية، مضيفة أن هذا يعد "بناء على أراض فيدرالية محمية مثل الغابات الوطنية"، و"إزعاج موطن أنواع مهددة بالانقراض".

وقد أوضحت هذه المنظمات الثلاث أن الجدار "سيغلق ممرات أساسية للحياة البرية، وسيعرقل بشكل دائم جهود استعادة الأنواع المهددة بالانقراض مثل الذئب الرمادي المكسيكي والجاغوار"، أي النمر الأميركي.