تسبب انتشار فيروس كورونا مؤخرا، في اندلاع حالة من الهلع في صفوف سكان العالم، أين وصل بهم الحال إلى افتعال شجار بالأيدي  في معركة حدثت في متجر قرب مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بسبب كمامة!

ومنذ تفشي فيروس كورونا، اندلعت حرب الكمامات بين الدول، فصار الناس يبحثون عليهم في كل مكان وبأي ثمن كانت، وهو ما حدث في متجر أمريكي، حين دخل شابين  من دون ارتداء كمّامة تغطي وجههما، فتصدى لهما 3 حراس أمن من العاملين في المتجر. وطلبوا من الشابين التوقف عن التجول في المتجر، إلى أن يضع كل منهما كمامة تغطي أنفه وفمه، للوقاية من الفيروس، فرفض الشابان ذلك. ووفق فيديو كاميرات المراقبة للمتجر، الذي نقلته قناة abc7 التلفزيونية الأميركية على موقعها، أن واحدا من الشابين، استدار فجأة إلى أحد الحراس، فتلاسن معه وبدأ يضربه، لذلك تدخل حارس آخر دفاعا عن زميله، فتصدى له الرافض الثاني وضع كمامة على وجهه وطرحه أرضا، ثم بدأ اشتباك حقيقي بالأيدي والأقدام، انتهى باعتقال الشرطة للشاب وشقيقه الذي رافقه.