لقي راكب أمواج حتفه، بعد أن قرر "كسر قوانين" الحجر الصحي،في ولاية كاليفورنيا الأميركية والتوجه للشاطئ العام لركوب الأمواج، حيث هاجمه قرش. 

وكان راكب الأمواج البالغ من العمر 26 عاما، وسط الأمواج العاتية على بعد 90 مترا من الشاطئ، قبل أن يهاجمه القرش ويفتك به، وفقا لبيان سلطة المنتزهات بولاية كاليفورنيا، السبت.

وقد حظرت مقاطعة سانتا كروز في كاليفورنيا ارتياد الشواطئ تماما على المقيمين، إلا أن هذا الشاب قرر كسر القوانين لركوب الأمواج.

وبعد الحادث، وضعت السلطات إعلانا في الأماكن القريبة من الشاطئ، بأن هجوما لقرش وقع على الشاطئ، وأن جميع النشاطات المائية يجب أن تتوقف من أجل السلامة العامة.

وتعرف المنطقة بهجمات القرش الأبيض المتعددة، ولكنها عادة ما تكون بعيدة عن الشاطئ في عمق البحر.

وقال مصورون يستخدمون "درون" للتصوير في كاليفورنيا، إن أعداد القرش ارتفعت في البحر منذ الإغلاقات التي فرضتها الولاية بسبب كورونا.