في ظروف الحجر الصحي المرتبط بفيروس كورونا المستجد، سمح بيع قميص للمنتخب الوطني الأرجنتيني لكرة القدم يحمل توقيع دياغو مارادونا، بجمع المال لحي فقير في العاصمة بوينوس أيريس.

وكتب مارادونا على القميص، نسخة من الذي ارتداه في كأس العالم لكرة القدم العام 1986 التي فازت بها الأرجنتين "سنخرج من ذلك".

وكان يفترض أن يباع القميص في مزاد علني، لكن في نهاية المطاف سيمنح من خلال سحب قرعة تضم أشخاصا اقترحوا مبلغا أكبر من قيمة التبرع المحدّدة للمشاركة.

وسمحت المبادرة بجمع حوالى 100 كيلوغرام من المواد الغذائية، فضلا عن المعقمات والكمامات حماية من فيروس كورونا ستوزع على أبناء هذا الحي.

ومنذ بداية الحجر قبل 50 يوما للحد من انتشار كوفيد 19، تفاقم الفقر الذي كان يطال في الأساس 35.5 بالمائة من الأرجنتينيين نهاية عام 2019.

وإلى جانب الوباء، تواجه الأرجنتين أزمة اقتصادية حادة، وتجري مفاوضات شاقة لإعادة جدولة دينها مع الأطراف الدائنة.