في الوقت الذي تصارع فيه أغلب دول العالم فيروس كورونا المستجد، بقيت قارة فقط في منأى عن الوباء الذي أدّى بحياة أكثر من 250 ألف شخص.

قارة أنتاركتيكا، أو القارة القطبية الجنوبية، أبرد مكان على وجه الأرض، أصبحت الآن المكان الأكثر أمانا في العالم في مواجهة فيروس كورونا، لعدم تسجيلها أي حالة إصابة مؤكدة، حسب شبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية.

يوجد في هذه القارة حوالي 5 آلاف شخص، أغلبهم من العلماء والباحثين في حوالي 80 قاعدة ومركز بحث.

وتعيش أنتاركتيكا حاليا في فصل الشتاء، الأمر الذي ساعد في فصل تواصلها مع بقية أرجاء الكرة الأرضية، وساهم في إبقائها بعيدة عن هذا الفيروس.