تمكنت الأمريكية انجلينا فريدمان، البالغة من عمر 101 سنة، من النجاة من وباءي الإنفلونزا الإسبانية وشفيت من فيروس كورونا المستجد ومرض السرطان، ليعتقد بعض أقاربها أنها تتمتع بـ"حمض نووي خارق".

ونقلت إلى مستشفى لإجراء بعض الفحوص الطبية في 21 من شهر مارس الماضي، لتثبت إصابتها بـوباء كورونا. لكن بعد نوبات حمى متقطعة على مدار عدة أسابيع، جاءت نتائج اختباراتها سلبية في 20 من شهر أفريل الجاري، وفق ما نقلته محطة "بيكس 11" التلفزيونية الأميركية.