تسبب الحجر الصحي الشامل في بقاء حوالي نصف سكان العالم في العزل المنزلي بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما أتاح الفرصة لخروج الحيوانات واستكشاف حياة المدن في ظل غياب البشر، وفيما يلي بعض الأمثلة التي إلتقطتها عدسات المصورين في العالم:

  • بعد غياب البشر بسبب كورونا..الحيوانات "تقتحم" المدن

انطلقت هذه الغزلان، في مدينة نارا اليابانية بجولة فضولية للبحث عن طعام في المتاجر والمطاعم، بسبب غياب السياح وانقطاعهم عن زيارتهم في الحديقة المركزية لنارا حتى قبل ظهور كورونا، حيث يسمح لهم بإطعامها كعك خالي من السكر.

  • بعد غياب البشر بسبب كورونا..الحيوانات "تقتحم" المدن

أما في مدينة لوببوري بتايلاند، تسعى القرود هناك الحصول على طعامها غالباً من الزوار. وأدى انخفاض أعداد السياح بتايلاند إلى نقص في الطعام المُقدم للقرود، مما دفعهم  إلى اجتياح شوارع المدينة بحثا عن طعام يسد رمق جوعهم.

  • بعد غياب البشر بسبب كورونا..الحيوانات "تقتحم" المدن

 أدى توقف معظم الرحلات في مدينة كلكتا شرق الهند إلى تجول مجموعات الكلاب الضالة، عند مدخل بوابة الوصول لمطار كلكتا.

  • بعد غياب البشر بسبب كورونا..الحيوانات "تقتحم" المدن

تسلل هذا الأسد إلى العاصمة التشيلية سانتياغو الخالية بحذر، وتبعه بعدها أسدان آخران. تعيش هذه الأسود عادة في جبال الإنديز القريبة.

  • بعد غياب البشر بسبب كورونا..الحيوانات "تقتحم" المدن

في ظل غياب الزوار لحوض أسماك "شيد" المغلق بمدينة شيكاغو، في أمريكا، أراد هذا البطريق القيام بمغامرة في المكان وزيارة جاره الحوت الأبيض.